انطلاق أشغال الدورة العلمية: "خطبة الجمعة في السياق الأوروبي" بمدينة مالقا الإسبانية

 
Share |

ينظم المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة دورة تكوينية لفائدة الأئمة في إسبانيا، وذلك يوم الأربعاء 10 ماي 2017 بمدينة مالقا الإسبانية. وتندرج هذه الدورة في إطار البرنامج التكويني لهذه السنة والذي اختار له المجلس عنوان: خطبة الجمعة في السياق الأوروبي. وتجدر الإشارة إلى أن المجلس سبق وأن نظم نفس الدورة لفائدة الأئمة في كل من بلجيكا وهولاندا وفرنسا، وستتلوها دورة في إيطاليا في منتصف شهر مايو الحالي.

ويهدف المجلس من وراء هذه الدورة إلى عرض تصور حول خصوصيات السياق الأوروبي وحاجة الخطباء إلى مواءمة خطبهم مع مقتضيات هذا السياق. واستمرارا لما عرفته الدورات السابقة، تم برمجة خطبتين نموذجيتين، يلقيهما إمامان خطيبان، ويتلوهما نقاش، يفسح للمشاركين المجال لتقييم شكل ومضمون الخطبتين وللمساهمة في تنبيه الخطيب إلى بعض الأوجه التي قد يغفل عنها في السياق الأوروبي، وذلك سعيا إلى الارتقاء بخطبة الجمعة إلى المكانة الاعتبارية التي تستحقها، وحرصا على تأهيل الخطيب للقيام بالمسؤولية الجسيمة المنوطة به في السياق الأوروبي خير قيام.

وتجدر الإشارة إلى أن دورات المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة لهذه السنة في موضوع خطبة الجمعة تأتي بعد سلسلة من الدورات السابقة في مواضيع أخرى، منها "أصول مذهب الإمام مالك"، و"الإمامة وتحديات السياق الأوروبي"، و"مدخل إلى فقه الواقع".