الشباب وتحديات العصر

 
Share |
نظم المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة ندوة علمية بعنوان: الشباب وتحديات العصر، وذلك مساء السبت 26 جمادى الأخير 1438هـ الموافق لـ 25 مارس 2017م بمسجد المسلمين بمدينة أنفرس.

شارك في الندوة كل من السيد الطاهر التجكاني رئيس المجلس والأستاذ  عادل الجطاري خطيب مسجد المتقين، والأستاذ عبد السلام الرباج خطيب مسجد المحسنين، والأستاذ كرم بدوي خطيب مسجد المسلمين.

جاءت المداخلات منوهة بدور الشباب عبر الأزمنة في مجابهة مختلف التحديات التي أرجعها السيد الطاهر التجكاني  إلى عاملين رئيسيين هما : الشهوات والشبهات، وساق على ذلك كأمثلة، عددا من القصص القرآني كقصة يوسف وإسماعيل عليهما السلام، وأصحاب الكهف، هذه النماذج تمثل بالنسبة للشباب القدوة التي يحتذى بها في الطهر والعفاف والتضحية والثبات، يضيف رئيس المجلس،
كما تم التركيز على ضرورة التزام الشباب برسالة تخدم حاضرهم ومستقبلهم ومجتمعهم، بينما ركز  السيد عبد السلام الرباج  في ذات السياق على ضرورة خلق التوازن في ممارسات الشباب وتفكيرهم بعيدا عن الشطط والزيغ، مع الحرص على التواصل بمختلف الفئات الاجتماعية المحيطة بهم، متزودين في ذلك بالمعرفة والرغبة في خدمة المجتمع والوطن، وأما الأستاذ عادل الجطار ي فقد أكد على أن تجميع الطاقة وتحديد الأهداف واختيار الوسائل الموصلة لذلك، من أصعب التحديات التي تواجه شباب العصر الذي ينبغي أن تتاح له الفرص حتى يكتسب الثقة بالنفس وبما لديه من قدرات وطاقات ومهارات تخوله لعب دور ريادي في التنمية الشاملة والمستدامة.

وعرفت الندوة في ختامها مداخلات وتساؤلات عبّر من خلالها بعض الحضور عن الحاجيات والتحديات التي تواجه الشباب في العصر الحاضر كل حسب مجاله واهتماماته.