لقاء تدريبي لفائدة أئمة وخطباء المساجد حول شروط خطبة الجمعة الناجحة

8 فبراير 2017
 
Share |

نظم المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة، بتعاون مع رابطة الأئمة ببلجيكا، الثلاثاء 7 فبراير، ببروكسل، لقاء تدريبيا لفائدة أئمة وخطباء المساجد، تحت عنوان "شروط خطبة الجمعة الناجحة".  

وقدم الأئمة والخطباء خلال هذا اللقاء، الذي يندرج في إطار أنشطة المجلس التكوينية، خطبا نموذجية، تمت مناقشتها مع جميع المشاركين، شكلا ومضمونا، والنظر في مدى ملاءمتها للسياق الأوروبي من جهة، والتزامها بمقتضيات المعرفة الدينية والعلوم الشرعية من جهة ثانية.   

وقال الطاهر التجكاني، رئيس المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة إن "لمثل هذه اللقاءات أهمية بالغة، بحيث تمكن الأئمة الخطباء من الارتقاء بخطبهم إلى المستوى المطلوب في السياق الأوروبي".  

وأكد على أن " خطبة الجمعة هي محط أنظار المسلمين جميعا، وأن منبر الجمعة منبر له الفضل كل الفضل في توعية المسلمين بما يهمهم من أمور دينهم ودنياهم، ولهذا الاعتبار تجب العناية بهذه الخطبة عناية فائقة".  

من جانبه، قال خالد حاجي، الكاتب العام للمجلس، بأن "عناية المجلس بهذا الموضوع تأتي استجابة لطلب الأئمة الخطباء، وحرصا من المجلس على توفير فضاء للتكوين المستمر، يمكنهم من مراجعة طرائق أدائهم لمهامهم الجسيمة على ضوء المستجدات التي تواجههم في سياق التواصل في البيئة الأوروبية المختلفة."