دور المسجد في مجتمع متعدد الثقافات

13 مارس 2017
 
Share |

نظم المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة بالتعاون مع مسجد الهدى بمدينة سينتي  كلاس، ندوة علمية بعنوان : دور المسجد في مجتمع متعدد الثقافات، وذلك مساء يوم الأحد 14 جمادى الآخرة 1438 هـ الموافق لـ 12 مارس 2017 م.

عرفت الندوة مشاركة كل من رئيس المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة السيد الطاهر التجكاني والسيد الخمار البقالي عضو المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة.

جاءت مداخلة رئيس المجلس مركزة على ضرورة العناية بالمساجد من خلال الحرص على بناء الإنسان الصالح المصلح، فقد كان ذلك من أهم الأدوار التي قام بها المسجد عبر التاريخ الإسلامي، منذ أن بنى رسول الإسلام صلى الله عليه وسلم أول مسجد. ومما يساعد على القيام بهذا الدور حسب رئيس المجلس كون المسجد ملتقى للأخيار من الملائكة الأطهار والمؤمنين الأبرار.كما سلط الضوء خلال كلمته على بعض الأدوار الإيجابية التي قامت بها المساجد في المجتمع البلجيكي منذ بدأ المسلمون تشييدها، مشددا على أهمية انفتاح المساجد على محيطها من خلال التعريف بالرسالة المنوطة بها، والاستعانة في ذلك بالأجيال الصاعدة التي نشأت داخل المجتمع المحلي، مشددا فضيلته على مراعاة السياق الأوروبي وخصوصياته في وضع البرامج والأهداف المراد تحقيقها.

فيما جاءت كلمة السيد الخمار البقالي مركزة على ما ينبغي أن تتضمنه برامج المساجد من أنشطة، وما يجب أن يتحلى به الفاعلون في المساجد من أخلاقيات تساعدهم في إنجاح برامجهم والقيام بأدوارهم كل في مركزه وحسب تخصصه، مشيرا في ذات الوقت إلى أهمية إفساح المجال أمام العنصر النسوي ليقوم بدور أكبر في العمل داخل المساجد وفي محيطها، متمنيا في ختام كلمته النجاح للجميع في نشر القيم الإنسانية المشتركة .