مشروع « التأهيل الثقافي للأئمة».. تكوين أربعين إماما من ولاية هيستن في اللغة والثقافة الألمانيتين

25 سبتمبر 2017
 
Share |

ينظم كل من مجلــس الجاليــة المغربيــة بالخــارج والمجلــس الأوروبي للعلمـاء المغاربـة ومعهـد غوتـه الألماني يوم الثلاثاء 26 شتنبر 2017 بمدينة فرانكفورت الألمانية لقاء يتم فيه تقديم حصيلة مشروع التكوين والتأهيل اللغوي والثقافي للأئمة المغاربة المقيمين بولاية هيسن الألمانية. ويأتي اللقاء.

تتويجا للاتفاقية المبرمة بين المؤسسات الثلاث المذكورة، والتي استفاد بموجبها أربعون إماما

وتجدر الإشارة إلى أن هذا المشروع سابقة نوعية في مجال تكوين وتأهيل الأئمة في أوروبا.

و يقول الدكتور عبد الله بوصوف الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج، من خلال بلاغ صحافي، أن "مــن بيــن أهــم الخلاصات التــي توصــل إليها المجلــس أثنــاء اشــتغاله علــى قضيــة الاسلام فــي أوروبــا ضــرورة أن يكــون عمــل الســادة الأئمة مبنيــا علــى وعــي ومعرفــة بلغــة وثقافــة المجتمــع الــذي يمارســون داخلــه مهــام الإمامة والإرشاد والتوجيــه".

أما الدكتور خالد حاجي، الكاتب العام للمجلس الأوروبي للعلماء المغاربة، فقد أكد على أن هذه التجربة لاقت "استحسـانا كبيـرا مـن طـرف الأئمة المكونيـن"، وأنه "لـم يعـد للأطراف التـي سـاهمت فـي إنجاحهـا مـن خيـار سـوى التشـبث بمواصلـة العمـل والتعـاون، طلبـا للارتقاء بتكويـن الإمام إلـى مرتبـة أعلـى، وحرصـا علـى إشـراك أكبـر عــدد ممكــن مــن الراغبيــن فــي هــذا التكويــن"، مؤكدا أن "لهــذه التجربــة مــن المقومــات مــا يجعلهــا قابلــة لأن تعمـم علـى بلـدان أوروبيـة أخـرى".

وتجدر الإشارة إلى أن هذا المشروع سابقة نوعية في مجال تكوين وتأهيل الأئمة في أوروبا، فقد شمل 40 إماماً منذ  انطلاقته سنة 2015، تلقوا تكويـنا مسـتمرا وشاركوا في ورشات عالجـت المواضيـع التالية: التواصل الثقافي، الشباب المسلم في ألمانيا، العمل الوقائي والعمل الجماعي، السياسة ودولة القانون، وسياسات الاندماج والحوار الاسلامي.