"الإمامة في السياق الأوروبي: تحديات الواقع ورهانات المستقبل" بلاغ صحفي

20 نوفمبر 2017

 

 

 

 

 

بروكسيل: 20 نوفمبر 2017

 

بيان صحفي

 

ينظم المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة لقاء أوروبيا للأئمة، تحت شعار:

 

الإمامة في السياق الأوروبي: تحديات الواقع ورهانات المستقبل

 

 وذلك يوم السبت 25 نوفمبر 2017، ببروكسيل، ويأتي هذا اللقاء، الذي سيحضره أكثر من 150 إماما يمثلون محتلف البلدان الأوروبية، تتويجا لسلسة من اللقاءات التكوينية التي نظمها المجلس عبر مختلف عواصم أوروبا.

ويسعى المجلس من خلال عقد هذا اللقاء ببروكسيل إلى التأكيد على مركزية الإمام في تأطير الحضور الديني الإسلامي داخل القارة الأوروبية، كما يؤكد على ضرورة التعامل مع الإمام كشريك في بناء السلم الاجتماعي وتقوية أسس التعايش بين مختلف مكونات المجتمع.

إن المجلس، إذ يدعو السادة الأئمة للحديث عن التحديات التي تواجههم في واقعهم اليومي، وإلى التفكير في رهانات المستقبل، يتوخى إشراكهم في تشخيص وضع الإمامة تشخيصا علميا يفضي إلى وضع تصور واقعي لتكوين الإمام، بعيدا عن الدراسات المجردة وما يصحبها من دعوات كثيرة إلى تكوين الإمام.

وبالنظر إلى ما راكمه المجلس من خبرة ومعاينة لواقع الأئمة في السياق الأوروبي، فهو يملك ما يمكن أن يساهم به من أجل الارتقاء بعمل الإمام في هذا السياق إلى مرتبة ينعم فيها بالتوازن بين مقتضيات الانتساب إلى المنظومة الإسلامية ومقتضيات الانتماء إلى سياق مجتمعي متعدد.

وأخيرا، يؤكد المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة على أن تنظيم هذا اللقاء يأتي من منطلق الحرص على رفع جاهزية الأئمة والقيمين الدينيين بغرض تمكينهم من المساهمة بشكل فعال في ضمان استقرار المجتمعات الأوروبية وتقوية التعايش بين مختلف مكوناتها.