السيد الطاهر التجكاني رئيس المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة يشارك في أمسية دينية تجمع مسلمين ومسيحيين ببروكسيل

12 ديسمبر 2018

شارك رئيس المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة السيد الطاهر التجكاني يوم السبت 8 دجنبر 2018 في الأمسية التي نظمت بالكاتدرائية الكاثوليكية الكبرى في بروكسيل La basilique du Sacré-Cœur تحت شعار: "مسيحيون ومسلمون: محبة مريم تجمعنا ".

وقد عرفت الأمسية حضور ملك بلجيكا السابق السيد ألبير الثاني وبعض الأميرات، كما حضر سفير صاحب الجلالة الملك محمد السادس ببروكسيل السيد محمد عامر.

ألقى رئيس المجلس الأوربي للعلماء المغاربة السيد الطاهر التجكاني كلمة بين من خلالها مكانة مريم وعيسى عليهما السلام في القرآن الكريم، وأشار فضيلته إلى أن القرآن الكريم أفرد لقصة آل عمران ومريم وعيسى عليهم السلام مكانة خاصة في القصص القرآني، كما أبرز دعوة القرآن الكريم إلى الحوار واحترام المعتقد، وساق أمثلة لتعايش المسلمين عبر تاريخهم الممتد مع أتباع الديانات السماوية، مبينا تميز النموذج المغربي بهذا الخصوص، واختتم رئيس المجلس كلمته بالدعاء بالأمن والسلام لبلجيكا وللعالم أجمع.

وتضمن برنامج الأمسية قراءات قرآنية وتراتيل وابتهالات دينية متنوعة، تناوب على أدائها تلاميذ مسلمون ومسيحيون.

هذا وقد كان اللقاء مناسبة للتواصل والتعارف بين مختلف أطياف الحاضرين.