بيان حول الاعتداء الإجرامي الذي استهدف مسجد بايون بفرنسا

29 أكتوبر 2019

 

بروكسيل في 29 أكتوبر 2019،

بيان حول الاعتداء الإجرامي الذي استهدف مسجد بايون بفرنسا

إن المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة يستنكر بشدة ويدين بقوة الاعتداء الإجرامي الشنيع الذي استهدف مسجد "بايون" Bayonne بفرنسا يوم الاثنين 28 اكتوبر 2019، والمتمثل في محاولة شخص ذي ميولات عنصرية متطرفة إحراق المسجد، كما أطلق النار على رجلين من رواد المسجد في السبعين من عمرهما تسبب في إصابتهما بجروح بالغة الخطورة.

والمجلس، إذ يدعو بالشفاء العاجل للضحايا، ويعبر عن تضامنه الكامل مع مسلمي "بايون"، يهيب بالجهات الرسمية المختصة بأن تبذل قصارى جهدها لمتابعة الجاني وتقديمه للعدالة، والعمل على ضمان أمن المساجد وكافة دور العبادة بدون استثناء. كما يدعو مسلمي فرنسا إلى التحلي بروح المسؤولية وضبط النفس وعدم الانسياق وراء مثل هذه الأعمال الاستفزازية، والعمل على مد جسور التواصل بين جميع فئات المجتمع الفرنسي.  

      

                                                                          المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة