ندوة علمية بمعهد جسر الأمانة تحت عنوان: بعثة الأنبياء تكريم للبشرية ورحمة للأسرة الإنسانية.

23 ديسمبر 2019

بحضور عدد من الشخصيات الدينية والجمعوية ورئيس أساقفة مدينة أنفرس البلجيكية وممثلين عن المؤسسات الإسلامية ببلجيكا.

شارك السيد رئيس المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة الطاهر التجكاني في الندوة التي نظمها معهد جسر الأمانة بالتنسيق مع فدرالية المساجد بالمنطقة الفلمنكية، تحت عنوان: بعثة الأنبياء تكريم للبشرية ورحمة للأسرة الإنسانية.

وذلك مساء الأحد 22 دجنبر 2019 بمدينة أنفرس البلجيكية.

افتتح اللقاء السيد عبد الرحمن بن علوش رئيس معهد جسر الأمانة بكلمة ترحيبية عبر  من خلالها عن سعادته باحتضان المعهد لمثل هذه الندوات التي تسهم في تعزيز الحوار بين الطوائف الدينية وتثبيت السلم الاجتماعي وترسيخ قيم العيش المشترك.

أما فضيلة الأستاذ الطاهر التجكاني رئيس المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة فقد استعرض في مداخلته مظاهر الرحمة والتكريم في بعثة الأنبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام، مذكرا في الوقت ذاته أن بعثة الأنبياء تشكل إحدى المنطلقات الأساسية لحوار فاعل وبناء بين أتباع الديانات السماوية، مشيرا فضيلته في ذات السياق إلى أن رسالات الأنبياء جاءت متكاملة متجانسة، وأن بعثة خاتم الأنبياء محمدا عليه الصلاة والسلام كانت المتممة والخاتمة، ولم تكن بدعا أو ابتكارا.

كما نوه السيد رئيس المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة بالتعاون الحاصل بين أتباع الديانات السماوية من أجل إرساء ثقافة الحوار والاحترام المتبادل، الكفيلة بتحقيق الأمن والسلم الاجتماعي والرقي الأخلاقي في مجتمع متعدد.

فيما جاءت مداخلة السيد يوهان بوني رئيس أساقفة مدينة أنتويربن، مبرزة لملامح شخصية نبي الله يحيى عليه السلام من خلال ما قصه القرآن في سورة مريم وما ورد عن وصفه في الإنجيل، معتبرا أن تنظيم مثل هذه الندوات والمواضيع من شأنه تعزيز التقارب بين المؤمنين من الديانتين، متمنيا تكرار مثل هذه اللقاءات.